السبت 25/12/1441 - 15/08/2020

مركز ريادة الأعمال

ستقدم الحاضنة (مثل غيرها من الحاضنات والمسرعات) مجموعة من الموارد والخدمات، ولعل أهم ما يمكن أن تقدمه أي حاضنة ومسرعة هو تدريب الرواد المقبولين في الحاضنة، وتطوير أفكارهم من خلال الارشاد المتمكن والتعلم الجماعي من خلال الشبكات، وتوفير الموارد المادية لتحويل الفكرة إلى منتج أولي، واختبار المنتج في السوق، والعمل على وصوله للسوق وبيعه، وتسهيل إنجاز الإجراءات النظامية وتوفير التمويل اللازم لتأسيس شركة ناشئة أو توسع شركة قائمة.

ومما يميز حاضنة جامعة الملك فيصل هو وجودها في جامعة الملك فيصل، بالقرب من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، مما يضمن حضورها وتفاعلها معهم، وتحفيزها لهم لتقديم أفكاراً ريادية تتفق مع توجهات وهوية الحاضنة، والاستفادة من خدماتها. كما أن وجودها في الأحساء ذات الميزة النسبية المتمثلة في الكثافة السكانية وتجمع الشركات والمؤسسات العاملة في قطاعات الزراعة والغذاء والطاقة والسياحة والرعاية الصحية والتعليم سيضمن تدفق الأفكار الريادية للحاضنة، والحصول على أفضل ارشاد، وبناء علاقات تسهل وتسرع تأسيس الشركات الناشئة وتمويلها وبيع منتجاتها. وأخيراً، فإن تخصص الحاضنة في صناعة الإنتاج الزراعي والحيواني Industry، وكذلك في مجال الاستدامة البيئية (بناء كفاءة في ابتكار حلول تعالج مشاكل المناطق الحارة كالعواصف الرملية والتصحر وارتفاع درجة الحرارة)، يضمن التركيز Focus وتوجيه الموارد وبناء اسم وعلامة مميزة في مجال حاضنات ومسرعات الأعمال. ​